سلايدرصحتك
أخر الأخبار

وجبة الإفطار للأطفال

أهمية تناول وجبة الإفطار للأطفال

اقرأ في هذا المقال

  • تُعدّ وجبة الفطور من الأساسيات المهمة والتي نتناولها بشكلٍ يومي، وهي الوجبة الأولى خلال اليوم لما لها من الفوائد العديدة على الصحة العقلية والجسدية أيضا.

تُعدّ وجبة الفطور من الأساسيات المهمة والتي نتناولها بشكلٍ يومي، وهي الوجبة الأولى خلال اليوم، وقد تحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية المُهمة للجسم، ومن الجدير بالذكر أنه من المهم جدًا تنظيم وجبة فطور صحية، والأفضل أن تحتوي على أغذية من المجموعات الرئيسية المختلفة المهمة للجسم من كربوهيدرات، فيتامينات، دهون، ومعادن، إضافةً إلى جميع هذهِ العناصر المهمة للجسم، فإن تناول وجبة الإفطار يوّفر الطاقة والحيوية للجسم، وفي هذ المقال سنتناول مجموعة من المواضيع وتتضمن:

– أهمية وجبة الإفطار للأطفال.

– مخاطر تجنب وجبة الإفطار.

– كيف يمكنني إعداد فطور صحي لأطفالي؟

 

مما لا شكّ بهِ أن مُعظمنا لا يُحب تناول الإفطار في الصباح الباكر، وذلك لأسباب متعددة، وحتى في حين عدم وجود سبب مُعين، فإننا لا نتناول هذهِ الوجبة المهمة غير مدركين للأهمية العظيمة والفوائد الصحية المتعددة والتي نحصل عليها منها، وعلى وجه الخصوص الأطفال والذين يعاني معهم الأهل نتيجة عدم تناولهم لوجبة الإفطار، ولكن يجدر بالأهل المتابعة مع أطفالهم لتشجيعهم على تناول هذهِ الوجبة.

وتتضمن فوائدها ما يلي :

– توفير الطاقة والحيوية للجسم، إذ توّفر وجبة الإفطار ما يقارب ثلث الإحتياجات الغذائية اليومية للطفل، ووضحت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الافطار يُعانون من عدم القدرة على التركز، وفقدان الذاكرة، كما ويؤثر إهمالها على مستواهم التعليمي والأكاديميّ.

– يُساعد تناول وجبة الإفطار في السيطرة على وزن الطفل، وذلك بسبب تنظيمها للعمليات الأيضية في الجسم، والتي تساعد في تحويل الطعام إلى طاقة، وهذا بدورهِ يُساهم في حرق السعرات الحرارية الزائدة عن الحاجة ويحافظ على وزن الجسم ضمن الحدود الصحية.

– يُساعد تناول مصادر الألياف والبروتينات في وجبة الافطار على تعزيز صحة الطفل، والتي جميعها تعزز من تركيزه وذاكرتهِ.

– يُساعد إضافة مصادر الكالسيوم، الألياف ، والمغذيات الأخرى على توفير الاحيتاجات اللازمة للطفل، إذ يساهم في السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم والمحافظة على وزن صحي، كما ويُساعد على الشعور بالشبع وتقليل فرصة تناول كميات زائدة من الطعام.

وقد يقوم الأطفال بتجاهل وجبة الإفطار نتيجةً لضيق الوقت أو لعدم الرغبة بتناول الطعام، والرغبة بالنوم، أو في حال عدم توفر خيارات سهلة لوجبة الإفطار.

 

ولكن، ماذا يحدث في حين عدم تناول الطفل لوجبة الإفطار؟

– عدم الحصول على الكميات الكافية من المغذيات الرئيسية للجسم، كما ويمكن أن يتعرض الطفل لسوء التغذية.

– التأثير على التحصيل الأكاديمي والتعليمي للطفل.

– تقليل معدلات الأيض في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة مستويات هرمونات التوتر.

– زيادة فرصة التعرض لأمراض القلب.

– التأثير على سلوك الطفل.

– الشعور بالخمول والتعب.

– الشعور بالجوع مما يؤدي إلى زيادة وزن الطفل.

– زيادة فرصة التعرض لمشاكل في مستويات سكر الدم.

ونكرر مرة أخرى، من المهم جدًا تناول وجبة افطار صحية بحيث تُساهم في زيادة طاقة جسم الطفل، وتعزيز الصحة العقلية، ورغم أن المعظم يتجنب تناول وجبة الإفطار، إلا أنه يُمكن للأهل إعداد مجموعة من الأغذية الصحية والتي تتضمن ما يلي:

– إضافة البيض بإنواعهِ سواء مقلي أو مسلوق، وذلك لمحتواه الغني بالبروتينات المُهمة للنمو والتطور وبناء الأنسجة والعضلات، كما ويحتوي صفار البيض على مضادات الأكسدة المتنوعة والتي تحمي صحة الدماغ.

– إضافة الحبوب الكاملة، مثل الشوفان، الكينوا ، وغيرها، والتي تحتوي على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية مثل الألياف، والبروتينات، والفيتامينات والمعادن، خصوصًا أن هذهِ المصادر تُساعد في السيطرة على وزن الطفل بسبب محتواها العالي من الألياف.

– بعض العصائر الصحية والتي يُمكن اعداداها بإستعمال الفواكه والخضروات المتنوعة، كما ويُمكن إضافة الحليب أو اللبن أو الزبدة.

-بذور الكتان، إذ تحتوي بذور الكتان على الألياف والتي تعزز الشعور بالشبع، وتزيد من حساسية الأنسولين، وتساعد في تقليل مستويات سكر الدم المرتفع.

-جبنة القريش، إذ تُعد من المصادر الغنية بالبروتين، مما يعزز الشعور بالشبع، وتحتوي على الأحماض الدهنية المتنوعة والتي تقلّل الوزن الزائد.

– تناول الخضروات والفواكه الطازجة، إذ تحتوي على الفوائد الصحية المتنوعة، بحيث تساعد في السيطرة على مستويات ضغط الدم والكوليسترول الضار، كما ويُستحب تناولها نظرًا لدورها الكبير في تقليل الوزن الزائد، فيمكن للطفل تناول التفاح، الموز، التوت، الأفوكادو، الخيار، وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب التنويه لعدم إجبار الطفل على تناول وجبة الافطار، ويستحب دائمًا أن يقوم الأهل بتشجيع الطفل على إختيار الأطعمة الصحية، ومن الضروري جدًا إحترام رغبة الطفل. وتُعد وجبة الافطار جدًا مهمة، لذلك من المهم أن يحاول الأهل تشجيع أطفالهم بدلًا من إجبارهم، ويعتمد ذلك على الروتين الذي يُمكن أن يقوم الأهل باتباعهِ، ربما يرفض الطفل في البداية بسبب عدم شعورهِ بالجوع، ولكن بمجرد تناولهِ للمرة الأولى فإنه سيستمر بشكلٍ يومي على تناولهِ.

وهذهِ بعض النصائح التي قد تُساعد الأهل لتشجيع أطفالهم على تناولهِ:

– يُستحب البدء بتقديم أجزاء صغيرة للطفل، كقطعة صغيرة من الفواكه، الجبنة، واللبن، والتي جميعها تحتوي على العناصر الغذائية المهمة للجسم.

– دائمًا قومي بإختيار ما يفضل الطفل تناولهُ، مثل حبوب الإفطار والتي رغم احتواءها على السكريات إلا أنها تُعد مدعمة بمختلف أنواع الفيتامينات، وشجعي طفلكِ على تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان، والذي يحتوي على الألياف الصحية للجسم.

– حاولي أن تجعليه يقوم بإعداد وجبتهِ بنفسهِ، وشجعيه على إعداد كوكتيل يحتوي على الحليب والفواكه والزبادي.

– تجنّبي إضافة الأغذية المصنعة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون الضارة، كما وتُعد مصادر قليلة بالألياف والعناصر الغذائية الأخرى.

– كوني قدوةً جيدة لطفلكِ، إذ أن الطفل يقوم بتقليد الأهل بطريقة كبيرة، فبمجرد مشاهدتهِ لك وأنتِ تتناولين الإفطار فإنه سيقوم مباشرة بتقليدك.

دمتم بصحة.

المصدر
kidshealthspartanshieldbabycenterhealthlinebetterhealth
الوسوم
اظهر المزيد

heba khawatra

أخصائية تغذية وتصنيع غذائي ،شخص مُهتم بنشر العلم والمعرفة بمختلف مجالات الصحة وعلاقتها بالتغذية وأطمح لإثراء المحتوى العلمي باللغة العربية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: