سلايدرصحتك
أخر الأخبار

سلامة الغذاء في مطبخ منزلك

كيف تمنع التسمم الغذائي؟

سلامة الغذاء في مطبخ منزلك لا تقل أهمية عن سلامة الأغذية في مطابخ المطاعم، في الواقع، قد يكون ما يصل إلى 60 ٪ من الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء تعود إلى مطبخ المنزل، يتعرض الأشخاص لبعض الأمراض عندما يأكلون طعامًا يحتوي على مايكروبات مرضية والتي تكون مصدر محتمل للتسمم الغذائي.

لذا من هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء (Foodborne illnesses)؟

يمكن لأي شخص أن يمرض من تناول الطعام الفاسد، لكن يوجد فئات أكثر عرضة وهم:

  •  النساء الحوامل
  •  كبار السن
  • الأطفال
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحية مثل السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز والسكري وأمراض الكلى..

 

ماهي الأطعمة عالية الخطورة المحتملة؟

بعض أنواع الأطعمة هي أكثر عرضة عن غيرها من الأطعمة لنمو المايكروبات فيها والتي يمكن أن تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض، وفي هذه الأطعمة يمكن أن تتكاثر البكتيريا الضارة بسهولة في درجة حرارة الغرفة.

فالأطعمة ذات الخطورة المحتملة هي :

  • الأطعمة عالية الرطوبة
  • الأطعمة التي تحتوي على البروتين

ويشمل ذلك اللحوم والأسماك والدواجن والألبان والبيض والأرز المطبوخ والفاصوليا الجافة المطبوخة والتوفو والبطاطا المطبوخة وقطع البطيخ والعصائر غير المبسترة.

 

باتباع الإستراتيجيات البسيطة أدناه والتي يجب التنويه لها لسهولة تطبيقها في مطبخ المنزل، إذ أنها تساعد في حماية أفراد العائلة من التسمم الغذائي والأمراض المنقولة عن طريق الغذاء.

4 خطوات لسلامة الأغذية في مطبخ المنزل  

 النظافة.

  • غسل اليدين هو أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع التسمم الغذائي، اغسل يديك لمدة 20 ثانية بالماء والصابون (فرك ظهر يديك، بين أصابعك، وتحت أظافرك) قبل وبعد لمس الطعام .
  • تجفيف اليدين بالمناشف الورقية (paper towels)، قد تحتوي منشفة القماش على جراثيم، وإذ كنت تفضل مناشف القماش، اغسلها جيداً.
  • اغسل الواح التقطيع والأطباق والشوك والملاعق والسكاكين وأسطح الطاولات بالماء الساخن والصابون بعد إعداد كل عنصر من المواد الغذائية وقبل الإنتقال للعنصر التالي..
  • غسل الفواكه والخضار قبل تقشيرها، لعدم انتشار الجراثيم من الخارج للداخل.
  • لا تغسل اللحوم النيئة أو الدواجن أو البيض، لأنه من الممكن أن يؤدي غسل هذه الأطعمة إلى نشر الجراثيم لأن العصارة قد تنثر على الحوض أو الأسطح الأخرى في المطبخ.
  • اغسل جيدًا جميع الأطباق والأواني والواح التقطيع التي لمست اللحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية أو البيض قبل استخدامها مرة أخرى (باستخدم الماء الساخن والصابون).
  • تنظيف أغطية السلع المعلبة قبل فتحها.

تجنب التلوث المتبادل أو الخلطي (Cross Contamination).

التلوث المتبادل هو انتقال البكتيريا الضارة من غذاء إلى غذاء آخر، وباتباع هذه الخطوات البسيطة، يمكن منع التلوث المتبادل وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء.

  •  الفصل بين الأطعمة النيئة كاللحوم والدواجن والمأكولات البحرية والبيض وبين الأطعمة الأخرى الجاهزة للأكل أثناء التسوق وأثناء التخزين ووضعها في أكياس محكمة الإغلاق لمنع انسكاب عصارتها والتي يكون محتواها من البكتيريا الضارة عالي، وبالتالي ضمان عدم إنتقال الجراثيم منها وإلى الأطعمة الأخرى.

 

  • استخدام ألواح تقطيع خاصة للأطعمة النيئة تختلف عن ألواح التقطيع الخاصة بالمنتجات الطازجة أو غيرها من الأطعمة التي لن يتم طهيها قبل تناولها، فمثلاً يجب استخدام لوح تقطيع خاص باالخضروات والفواكهة يختلف عن لوح التقطيع الخاص باللحوم والدواجن والأسماك وهكذا..

 

  • تحضير الغذاء الجاهز للأكل قبل تحضير الغذاء الخام.
  • استخدام أطباق وأواني منفصلة للأطعمة المطبوخة والخامة.
  • لا يجوز أستخدام الصلصة (Sauce) التي تستخدم لتتبيل اللحوم النيئة أو الدواجن أو المأكولات البحرية على الأطعمة المطبوخة، ما لم يتم غليها قبل الاستخدام.
  • يجب أن تحفظ الأغذية الجاهزة للأكل في الرفوف العليا من الثلاجة والأغذية الخام في الأسفل.

 

 الطبخ على درجات حرارة مناسبة وكافية.

تتلوث العديد من الأطعمة النيئة، وأبرزها الدواجن واللحوم والبيض والحليب غير المبستر بالكائنات المسببة للأمراض، لذلك الطهي الكافي سيقتل العوامل الممرضة، لكن يجب التنوية بأن درجة الحرارة في جميع أجزاء الطعام يجب أن تصل إلى 70° C على الأقل.

إذا كان الدجاج المطبوخ غير ناضج (ني) بالقرب من العظم، يجب وضعه مرة أخرى في الفرن حتى يصل لمرحلة النضج ومن الضروري أيضًا إذابة اللحوم المجمدة والأسماك والدواجن جيدًا قبل طهيها.

لذا من الأفضل استخدام مقياس حرارة الطعام (Thermometer)  للتأكد من سلامة الطعام، عندما تعتقد أن طعامك قد تم، ضع ميزان حرارة الطعام في الجزء الأكثر سمكًا من الطعام، مع التأكد من عدم لمس العظم أو الدهون أو الحبيبات.

درجات الحرارة الدُنيا والتي تعتبر آمنة للطهي :

  • الدواجن: °F 165
  • لحم البقر والضأن والعجل والخنزير: °F 160
  • السمك: °F 145

يجب أكل الأطعمة المطبوخة على الفور، لأنه عندما تبرد الأطعمة المطبوخة إلى درجة حرارة الغرفة، تبدأ الميكروبات في التكاثر، وبالتالي إذا لم تكن تقدم الطعام مباشرة بعد الطهي، فيجب حفظه خارج منطقة الخطر بإستخدام أطباق خاصة حافظة للحرارة.

منطقة الخطر تبدأ من (°5 إلى °60 C).

 

 تبريد الطعام بالشكل الصحيح.

عدم تبريد الطعام بالطريقة الصحيحة هو السبب الأكبر للأمراض المنقولة عن طريق الغذاء، لذا يجب اتباع طرق السلامة الغذائية التالية:

  • ضبط الثلاجة على درجات حرارة تتراوح بين 0-5 درجة مئوية بحيث يتباطأ معدل تلف الطعام ولا يمكن أن تتكاثر البكتيريا الضارة.
  • لا تترك الأطعمة القابلة للتلف بدون تبريد لأكثر من ساعتين، وإذا كانت درجات الحرارة في الخارج تزيد عن 90 درجة فهرنهايت (مثل ترك الغذاء بالسيارة أو خلال النزهات الصيفية) فيجب تبريده خلال ساعة واحدة.
  • تقسيم الأطعمة الساخنة المتبقية إلى عدة عبوات نظيفة واسعة للسماح بالتبريد السريع.
  • تخزين الأطعمة الجاهزة للأكل في الرفوف العُليا من الثلاجة، بعيدًا عن الأطعمة النيئة التي يتم وضعها في الرفوف السُفلى من الثلاجة حتى لا تتمكن البكتيريا الضارة من الإنتقال من الطعام الخام إلى الطعام المطبوخ، مع التأكيد على أن تكون جميع الأطعمة الموجودة في الثلاجة مغطاة.
  • تجنب زيادة الثقل على الثلاجة (overloaded)، لتجنب خطر عرقلة وحدة التبريد، والسماح للهواء بالدوران حول الطعام.
  • يجب عدم تخزين العلب المفتوحة في الثلاجة أبدًا لأن ذلك قد يؤدي إلى التلوث الكيميائي، وخاصة الطعام الحمضي مثل الفاكهة والطماطم، وإذا كنت ترغب في وضع الأطعمة المعلبة في الثلاجة، فتأكد من وضع الطعام في عبوة (container) مناسبة للتبريد.
  • تخلص من الأطعمة ذات الخطورة المحتملة (مثل البطيخ واللحوم ومنتجات الألبان والأسماك، والفواكه المقطعة والأرز المطبوخ وبقايا الطعام..) التي تركت بدون وضعها بالثلاجة لأكثر من ساعتين.
  • يجب إذابة اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية المجمدة في الثلاجة أو تحت الماء البارد لا الماء الساخن  أو في المايكرويف.

ملاحظة: لا يؤدي التجمد إلى قتل المايكروبات الضارة لكنه يبطئ نموها ويبقي الطعام آمنًا لغاية طبخه.

دُمتم بصحة وسلامة…

 

 

المصدر
pahocdcfdafoodsafety
الوسوم
اظهر المزيد

Eman AL-mahadeen

إيمان المحادين، أختصاصية تغذية ومهندسة زراعية، متطوعة في العديد من المواقع الالكترونية لكتابة المحتوى التغذوي ومشاركة في عدد من المبادرات المتعلقة بمجال الصحة والتغذية للمساهمة في الارتقاء وتكثيف الوعي بتفعيل الأنظمة الغذائية الصحية وكيفية الحفاظ على صحة وسلامة الغذاء لجميع فئات المجتمع. والأمل كبير في وجود مجتمع آمن صحياً وتغذوياً بإذن الله. "اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم"

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: