أنتِسلايدر
أخر الأخبار

أخطاء تقعين بها في بيئة العمل قد تؤثر بشكل سلبي عليك، فاحذريها!

أخطاء في بيئة العمل !

على الرغم من تفضيل الكثير من الشركات توظيف الإناث في بيئة العمل، إلا أن ذلك قد يكون لأسباب استغلالية سواء للتوفير المادي أو لبذلهن المجهود الإضافي. في هذا المقال سنعرض بعضاً من الأخطاء التي قد تقع بها الإناث في بيئة العمل، وقد تكون هي المسؤول الأول عن حدوثها.


من أهم الأخطاء التي تقع بها الإناث في بيئة العمل :

  • عدم البحث عن قائد:

إن عدم البحث عن قائد أو موجه إداري، يعني أعباء إضافية في التفكير والتحليل والعمل والجهد الإضافي، وذلك يعني الاعتماد المُستقبلي في أي وظيفة أو عمل مُرهق!


الكثير من الأمور يُمكن أن تنتهي ببضع دقائق من خلال سؤال شخص ذو خبرة أو أعلى منصباً عن كيفية حل مشكلة معينة أو باستخراج معلومة قد حُفظت سابقاً بالأرشيف.

لذلك، احذري عزيزتي من الاعتياد على أن تكوني مصدر العمل الجاد دوماً في بيئة العمل، حيث ستكونين الوجهة الأولى لأي عمل إضافي يتطلب الكثير من الجهد.

  • التصرف بالعواطف:

تميل الإناث غالباً إلى التصرف بعواطفهن، وهذا ما يجعلها متقلبة الشخصية. فمثلاً: قد تميل إحداهن للتعاطف مع الموظفات الإناث في بيئة العمل بشكل يضر بالعمل لأنها تشعر بما تمر به من ظروف اجتماعية أو سيكولوجية أو بدنية. 


في الوقت ذاته قد تتصرف إحداهن كما تتصرف مع أطفالها أو إخوتها الصغار من خلال إعطاء الأوامر بكثرة أو استخدام أسلوب المعاقبة والتأنيب بشكل غير مناسب لبيئة العمل.


واحدة من أكثر الأمور شُهرة بين الإناث هي البكاء عند الشعور بالضغط أو احتمالية الفشل، ورغم أنها طريقة للتخلص من الطاقة السلبية، إلا أنها قد تؤخذ كنقطة سلبية عليك.

لن أقول لك تمالكي نفسك واكملي عملك دون الالتفات للمشاعر الي تجتاحك، فهذه الطريقة لن تجدي نفعاً!
اذهبي لمكتبك الخاص أو اخرجي من القاعة التي يتواجد بها زملائك وابكِ كما تشائين ثم عودي قوية للعمل.

  • القبول بميزات أقل:

ما زالت بعض الشركات تُخضع الموظفين لأسس غير سليمة في التوظيف وفرص الترقيات وتحديد الراتب.
بيئة العمل غير السوية قد تعطي الرجل راتباً أعلى في نفس المنصب الذي تشغله الأنثى، وهذا التصرف ضد حقوق العمال المنصوص عليها. 


فلا تترددي حينها الخوض في نقاش مع الرئيس المسؤول، ضمن بروتوكولات النقاش المبنية على الفهم بقوانين الدولة وسياسة بيئة العمل الداخلية.

بشكل عام، بيئة العمل التي تحتوي على تمييز سواء بالجنس أو العمر أو غيره دون مبرر واضح مثتصل بطبيعة العمل فهي بيئة عمل غير مستقرة، ولكن ليس الحل دائماً في ترك المكان، لذلك ابدأي في النقاش والمطالبة بحقوقك أولاً.

  • العمل الإضافي دون أجر:


احذري الوقوع في فخ الجُمل التي يتقصد بعض الزملاء قولها في بيئة العمل، مثل: تستطيعين القيام بهذا الشيء بشكل أفضل أو لديك مهارة تميزك عن غيرك..الخ


لا بد من تقدير ذاتك ومعرفة المهارات التي تمتلكينها جيداً فمساعدة الزملاء أمرٌ جيد وإنساني ومبحبذ في كثير من الأوقات ولكنه قد يكون وسيلة للتخفيف من العمل الموكل إليهم وإلقاء العبء عليك.
لا بد من معرفة الوقت الأنسب للمساعدة والذي يكون ضمن الجهد والوقت المعقول، وإذا كان عملاً إضافياً مُجهداً لا تترددي بالسؤال عن قيمة الأجر الإضافي مقابل هذا العمل.

إن معرفة السياسات الداخلية للشركة وقوانين العمل تحميك من أي استغلال أو استغفال، لذلك كوني على دراية كاملة بالحقوق والواجبات الموكلة إليك حتى لا تخوضي الحرب التي قد تحصل في بيئة العمل نتيجة لعدم المعرفة المُسبقة. 

المصدر
forbes.comhttp://womenforhire.com/.oprah.com
الوسوم
اظهر المزيد

Shahd saleh

إدارية، كاتبة محتوى رقمي وأعمل في مجال تطوير مواقع التواصل الاجتماعي. أسعى لإيصال المعلومات الإدارية بأبسط الطرق لاستثمارها بحياتنا اليومية لخلق حياة أكثر فعالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *