سلايدرصحتك
أخر الأخبار

كيف تجعل دواء السكري يعمل بشكل أفضل؟

كيف تحسن من أداء علاج السكري الخاص بك؟

بعض التغييرات الحياتية البسيطة يمكن أن تحسّن من وظيفة الكثير من الأدوية التي نتناولها وخصوصا أدوية السكري، ويمكن لهذه التغييرات أن تساعد مرضى السكر من النوع الثاني أن يحصلوا على أقصى استفادة من الدواء الذي يتناولونه وقد تصل هذه الإستفادة في بعض الأحيان إلى الإستغناء عن جزء من الأدوية المستعملة أو ربما في أفضل الأحوال التوقف التام عن تناول أدوية السكري.

يستخدم دواء السكري لدى مرضى السكر من النوع الثاني ليحافظ على التوازن بين مستوى السكر بالدم ومستوى الأنسولين، هناك بعض العادات الحياتية التي من شأنها أن تساعد على هذا التوازن مما قد يساعد في الإستغناء عن بعض الأدوية أو تقليل جرعاتها.

ويجب أن أذّكر أن هذه العادات أو التغييرات لا يمكن للأدوية الخارجية أن تحل محلها أو أن تعمل نفس عملها، لذا فهي ضرورية جدا خصوصا لدى مرضى السكري.

فما هي هذه التغييرات ؟

  • اجعل طعامك صحيا وافقد بعض الكيلوغرامات :

لن تصدق أن فقدان حوالي 5% فقط من وزنك يؤثر تأثيرا كبيرا على مستوى السكر بالدم مما قد يجعل الطبيب المعالج لك يخفض من جرعة الدواء أو يوقفه تماما.

ضع خطة غذائية تحتوي على وجبات قليلة الدهون ومليئة بالطعام الغني بالألياف، فتناول ما يقارب ال 35 جرام من اللألياف يوميا يعمل على ثبات مستوى السكر بالدم.

أيضا الألياف تعطيك احساسا بالشبع لأطول فترة ممكنة مما يساعد على خسارة الوزن، من الأفضل أن تتناول الألياف من مصادرها الطبيعية كالبقوليات والحبوب الكاملة وليس من المكملات الغذائية وهذه بعض الأمثلة لمصادر غنية بالألياف:

  1. الأفوكادو (الحبة المتوسطة تحتوي على 8.5 جرام من الألياف).
  2. التوت البري (الكوب الواحد يحتوي على 8.7 جرام ).
  3. البروكلي (الكوب يحتوي على 6 جرام ).
  4. التفاح (الحبة المتوسطة تحتوي 4 جرام).

 

  • كن نشيطا :

إن الرياضة لا تقل أبدا أهمية عن الدواء في التحكم بمستوى السكر بالدم، الرياضات التي تعمل على زيادة معدل ضربات القلب ( الهوائية ) مثل ركوب الدراجات، المشي والسباحة هي الأفضل وممارستها بشكل يومي ينعكس بشكلٍ كبير على مستوى السكر بالدم.

أما الرياضات اللاهوائية كحمل الأثقال مثلا فيمكن ممارستها ثلاثة أيام أسبوعيا لمدة ساعة على الاّ يكون هناك يومان متتاليان، ويمكن أيضا لمحبي الرياضات الهادئة وتمارين الإستطالة ممارسة اليوجا بشكل يومي لزيادة المرونة.

ممارسة الرياضة بانتظام تعمل على بناء العضلات والتخلص من الدهون وبالتالي تحفيز أدوية السكري للعمل بشكل أفضل، حيث أن زيادة الكتلة العضلية تحسّن من أداء الجسم في التعامل مع السكر واستعماله كمصدر للطاقة.

 

  • قلل الضغوط واحصل على نوم جيد :

كلما حصلت على عدد ساعات كافية من النوم، كلما ساعدت الجسم على الإبقاء على مستوى السكر ثابتا، أما السهر فمن شأنه أن يجعل الشخص يتناول الغذاء بكميات أكبر ويقلل من الحساس بالشبع على مدار اليوم مما يؤثر على مستوى السكر في الدم.

النوم الجيد من 7 إلى 8 ساعات يوميا يقلل من مستوى السكر بالدم وأيضا يقلل من معدل الإصابة بأمراض القلب.

الضغط العصبي المستمر يزيد من إفراز هرمونات الضغط “stress hormone” مثل هرمون الكورتيزول والذي يحفّز الجسم لتخزين الدهون والسكر بالجسم.

أيضا الضغط العصبي يعمل على إبطاء معدل إفراز الأنسولين مما يؤثر على كفاءة أدوية السكري التي يتناولها مريض السكر مما يعمل على زيادة معدل السكر بالدم.

يمكنك تجربة بعض الأساليب لتقليل الضغط العصبي خصوصا أثناء النوم كرياضة التأمل meditation حيث أن خفض مستوى الكورتيزول أثناء الليل من شأنه أن يفيد في تقليل مستوى السكر بالدم خلال اليوم.

 

  • لا تستسلم أبدا:

ربما يضيف الطبيب بعض الأدوية إلى خطتك العلاجية في حالة فشل التغييرات السابقة وحدها في خفض مستوى السكر بالدم.

حتى في هذه الحالة أنصحك بالإستمرار على النمط الحياتي الصحي دائما لأنه غالبا سيعمل بعد مرور بعض الوقت على تقليل عدد الأدوية التي تتناولها أو جرعاتها أو الإستغناء عنها.

 

المصدر
webmd
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: