سلايدرصحتك
أخر الأخبار

ما هي الخرافات الشائعة لخسارة الوزن ؟

فقدان الوزن بين الحقيقة والإشاعة

نسمع يومياً بالعديد من المعلومات المتعلقة بالتغذية والتي يتم تناقلها كالنار في الهشيم عبر وسائل التواصل الإجتماعي  والمدونات والمواقع الإلكترونية، ولِسوء الحظ فليس كل ما يوجد على الإنترنت هو مصدر ثقة، وقد يكون من الصعب معرفة هل هذه المعلومات صحيحة أم مغلوطة؟

 

وبالتالي فإنه من الضروري الإعتماد على المعلومات التي تكون موثقة بالأبحاث والدراسات المعتمدة من علم الغذاء والتغذية وكل ما يتعلق بهِ.

لكن من الصعب قراءة هذه الأبحاث والدراسات وفهمها من غير المُختصين بهذا المجال، ونتيجة لنشر المعلومات غالباً دون التحقق منها وبمجرد السماع بها فقد انتشرت خرافات تغذوية تتعلق بفقدان الوزن والتي تظهر بعناوين تُثير فضول المستمع والمستخدم وتجد أنها  تُلبي رغبة الأشخاص للحصول على الحلول السريعة.

حيث تجذب أكبر عدد ممكن من الأشخاص لمتابعة صفحات أو مدونات مهتمة بالتسويق والترويج لمنتجات معينة، أو لعدم رغبة العديد من الأشخاص بأخذ الإستشارة من أختصاصي التغذية، لِذا يُفضل أخذ المعلومات الصحيحة من مصادرها الموثوقة. وإليكم في هذا المقال حقائق لبعض الخرافات الشائعة. 

  • الخرافة الأولى: “إذا كنت تريد انقاص الوزن، عليك أن تتخلى عن جميع الأطعمة المفضلة لديك”

الحقيقة: ليس عليك التخلي عن جميع الأطعمة المفضلة لديك عندما تحاول إنقاص الوزن، قد تكون الكميات المحددة من الأطعمة المفضلة عالية السعرات الحرارية جزءً من خطة إنقاص الوزن، فقط يجب التركيز على أخذ إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها لفقدان الوزن،مع التأكيد على أن تحرق سعرات حرارية أكثر مما تتناوله من الطعام والشراب مع تعزيز ممارسة النشاط الرياضي للوصول إلى الوزن المثالي.

 

  • الخرافة الثانية: “يجب تجنب منتجات الحبوب مثل الخبز والمعكرونة والأرز عند محاولة انقاص الوزن”

الحقيقة: الحبوب نفسها ليست بالضرورة أن تكون سبب لزيادة الوزنأو غير صحيةعلى الرغم من أن استبدال الحبوب الكاملة لمنتجات الحبوب المكررة أكثر صحة وقد يساعد على الشعور بالشبع لمدة أطول.

لِذا يجب أن يكون نصف الحبوب التي تتناولها على الأقل عبارة عنحبوب كاملة، وتشمل الأمثلة على الحبوب الكاملة الأرز البني والخبز الأسمر والمعكرونة ذات الحبوب الكاملة، فضلاً عن أن منتجات الحبوب الكاملة توفر الحديد والألياف الغذائية والفيتامينات والعديد من العناصر الغذائية المهمة.

ومن الجدير بالذكر بأن أغلب الحميات الصحية تنصح بمحاولة استبدال أو إضافة منتجات الحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي والتي تشمل (الشوفان، الشعير، البرغل، حبوب الإفطار الكاملة، والكينوا ).

ولكن كيف نستطيع اختيار الخيار الأصح من ضمن قائمة الحبوب أثناء التسوق؟

ما عليك إلا قراءة الملصق أو بطاقة البيان التوضيحية الموجودة على الأطعمة وتبحث عن مكونات الحبوب الكاملة والتي تشير لها الكلمات التالية  “هذا المنتج يحتوي على(100% قمح كامل، أو 100% حبوب كاملة، أو النخالة Bran)”

ويجب التنوية بأن اللون ليس مؤشراً على الحبوب الكاملة، يمكن أن يكون الخبز ذو لون بني (أسمر) ويرجع ذلك بسبب إضافة دبس التمر أو منكهات أو أصباغ أو مكونات أخرى مضافة تعطي اللون الغامق، وهنا تظهر أهمية قراءة قائمة المكونات الموضحة على بطاقة البيان.

 

  • الخرافة الثالثة: “اتباع  نظام غذائي يحتوي على بعض الأغذية التي تحرق الدهون ومن ثم فقدان الوزن”

ومن هذه الأغذية الجريب فروت أو حساء الملفوف أو الكرفس أو الشاي الأخضر أو الفلفل الحار ….

الحقيقة: لا يوجد طعام سحري يمكن أن يحرق الدهون، بعض الأطعمة التي تحتوي على الكافيين قد تعزز معدلات الأيض  بشكل مؤقت، لكنها لا تسبب فقدان الوزن.

لِذا فإن أفضل طريقة للوصول إلى نمط حياة صحي ومتوازن هو تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها ويكون هذا النظام الغذائي غني بالمغذيات ( الفيتامينات والمعادن والقليل من السعرات الحرارية) ومنخفض بالسكر والصوديوم والنشويات والدهون الضارة.

 

  • الخرافة الرابعة: “الأعشاب والمنتجات الطبيعية وسيلة لفقدان الوزن وتعتبر آمنة وفعالة”

الحقيقة: أنمنتج انقاص الوزن الذي يدعي أنهطبيعيأوعشبيليس بالضرورة آمنًا، لا يتم عادة اختبار هذه المنتجات علمياً لإثبات أنها آمنة أو أنها فعالة وقد تكون ضارة، وربما لها تأثير على المستوى البعيد، فمن الضروري جداً استشارة طبيب ومختص قبل استخدام أي مننتج  لإنقاص الوزن وخاصةً إذا كان الشخص يعاني من حالات طبية معينة أو يتناول بعض الأدوية.

 

  • الخرافة الخامسة:” الغذاء قليل أو خالي الدسم يعني خالي من السعرات الحرارية”

الحقيقة: إن الأطعمة قليلة الدسم أو الخالية من الدسم غالبًا ما تكون ذو سعرات حرارية أقل من الأطعمة كاملة الدسم، لكن العديد من الأطعمة المصنعة قليلة الدسم أو الخالية من الدسم تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية مماثلة أو تتجاوز السعرات لحرارية للطعام الكامل الدسم من نفس النوع، لأنها قد تحتوي على مكملات السكر أو الدقيق أو النشا المضافة لتحسين النكهة والملمس بعد إزالة الدهون، وهذه المكونات تزيد من السعرات الحرارية.

 

  • الخرافة السادسة : “الأكل بعد الساعة 8 مساءً يسبب زيادة وزن”

الحقيقة: لا يرتبط زيادة الوزن بوقت تناول الطعام بل يعتمد على مقدار ما يتم تناوله ومقدار النشاط البدني الذي يتم ممارسته طوال اليوم، وهذا هو الذي يحدد اكتساب الوزن أو فقده، فالجسم يخزن السعرات الحرارية الإضافية كدهون بغض النظر عن الوقت.

 

  • الخرافة السابعة: “يجب تجنب جميع أنواع الدهون إذا كنت تحاول أن تكون بصحة جيدة أو تفقد الوزن”

الحقيقة: ليس عليك تجنب جميع أنواع الدهون إذا كنت تحاول تحسين صحتك أو إنقاص وزنك، فالدهون توفر العناصر الغذائية الأساسية ويجب أن تكون جزءًا مهمًا من خطة الأكل الصحي.

ولكن نظرًا لأن الدهون تحتوي على سعرات حرارية أكثر مقارنةً بالبروتينات والكربوهيدرات، بالتالي يجب تحديد الكمية الدقيقة للإحتياجات اللازمة من الدهون فمثلاً ممكن استبدال الدهون كاملة الدسم بأخرى قليلة الدسم، مثل اختيار الحليب والجبن قليلي الدسم، واختيار الدهون الصحية والمفيدة مثل الأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات بدلاً من الدهون المهدرجة والمشبعة والضارة.

 

  • الخرافة الثامنة:” تُعد الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين أو منخفضة الكربوهيدرات طريقة صحية لفقدان الوزن”

الحقيقة: الآثار الصحية طويلة الأجل لنظام غذائي عالي البروتين / منخفض الكربوهيدرات غير معروف، غالباً ما تكون الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين أو منخفضة الكربوهيدرات منخفضة في السعرات الحرارية لأن خيارات الطعام محدودة للغاية.

لذا فقد تسبب فقدان الوزن على المدى القصير، لكن خطة تناول السعرات الحرارية المنخفضة والتي تتضمن كميات موصى بها من الكربوهيدرات والبروتين والدهون ستسمح لك أيضًا بفقدان الوزن، باتباع خطة الأكل المتوازن، وبالتالي تجد من السهل التمسك بنظام غذائي شامل لجميع المجموعات الغذائية.

 

  • الخرافة التاسعة: “تخطي وجبات الطعام هي وسيلة جيدة لانقاص وزنه”

الحقيقة: تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتخطون الوجبات يميلون إلى الشعور بالجوع أكثر بالتالي يلجأون إلى تناول الطعام أكثر من المعتاد لذلك من الأفضل تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم لتساعد على التحكم بالشهية بشكل أفضل.

 

المصدر
dietscam.orgniddk.nih.govhealth.clevelandclinic.orgeatright.org
الوسوم
اظهر المزيد

Eman AL-mahadeen

إيمان المحادين، أختصاصية تغذية ومهندسة زراعية، متطوعة في العديد من المواقع الالكترونية لكتابة المحتوى التغذوي ومشاركة في عدد من المبادرات المتعلقة بمجال الصحة والتغذية للمساهمة في الارتقاء وتكثيف الوعي بتفعيل الأنظمة الغذائية الصحية وكيفية الحفاظ على صحة وسلامة الغذاء لجميع فئات المجتمع. والأمل كبير في وجود مجتمع آمن صحياً وتغذوياً بإذن الله. "اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم"

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: